ما يحدث أول أيام حمية الكيتو

يهدف الكيتو دايت (بالإنجليزية: Keto diet) إلى استهلاك كميات كبيرة من الدهون والتقليل من الكربوهيدرات المستهلكة، أما البروتين فيمكن استهلاكهِ بكميات معتدلة،[١] ويوضح ما يأتي بعض التغيرات التي تحدث للجسم في أول أيام اتباع حمية الكيتو:


فقدان الماء

عند البدء باتباع حمية الكيتو يفقد الجسم جزء كبير من الماء المُخزن في العضلات على شكل بول أو عرق نتيجةً لعمليات الأيض، إذ يلجأ الجسم إلى استخدام السكر المُخزن على شكل غلايكوجين في الكبد والعضلات نتيجةً لاستهلاك كميات قليلة من الكربوهيدرات الذي بدوره يرتبط بجزيئات الماء بنسبة 1 إلى 3، قد يُؤدي ذلك إلى فقدان الكثير من الوزن خلال الفترة الأولى من اتباع الحمية الناتج عن فقدان الماء، ويزيد من الشعور بالعطش، وتزداد كثرة التبول.[٢]


الدخول في الحالة الكيتونية

يلجأ الجسم إلى حرق الدهون المخزنة لتزويده بالطاقة اللازمة عند نفاد مخازن السكر، وينتج عن هذه العملية أحماض تُسمى الكيتونات (بالإنجليزية: Ketones) التي تتراكم في الدم، مما يؤدي إلى دخول الجسم بالحالة الكيتونية (بالإنجليزية: Ketosis)، وقد يحتاج الشخص من 3 إلى 4 أيام للدخول في هذه الحالة.[٣][٤]


فقدان الوزن

بعد الدخول في الحالة الكيتونية يبدأ الجسم بفقدان الوزن من الدهون المُخزنة من خلال زيادة مستويات حرقها كمصدر بديل للطاقة، وتعزيز الشعور بالشبع بسبب استهلاك كميات كبيرة من الدهون، وكميات معتدلة من البروتين، مما يساعد على التحكم بالشهية وتقليل كمية الطعام المُتناولة.[٥]


إنفلونزا الكيتو

بعد أول 3 إلى 5 أيام من اتباع حمية الكيتو قد تحدث أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا العادية نتيجة لانخفاض مستويات السكر في الدم، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:[٦][٧]

  • آلام في المعدة وغثيان.
  • الشعور بالدوار
  • تشنجات وآلام في العضلات.
  • اضطرابات معوية مثل؛ الإسهال أو الإمساك.
  • اضطرابات في النوم مثل؛ صعوبة النوم أو عدم القدرة على النوم المتواصل.
  • ضعف في التركيز.


محاذير اتباع الكيتو دايت

يمكن أن يؤدي اتباع حمية الكيتو إلى زيادة احتمالية الإصابة ببعض المضاعفات، لذا يُنصح بتجنب اتباعها من قبل بعض الفئات واستشارة الطبيب أولاً، ومنها ما يأتي:

  • مرضى القلب: يُمكن أن يؤدي اتباع حمية الكيتو إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، ممّا قد يزيد من احتمالية سوء الحالة الصحيّة لمرضى القلب والأوعية الدموية.[٦]
  • مرضى السكري: يُوصى مرضى السكري باستشارة الطبيب قبل اتباع حمية الكيتو، إذ يُمكن أن تتعارض مع الأدوية التي يتم تناولها.[٨]
  • الحوامل: قد يكون لاتباع حمية الكيتو أثناء فترة الحمل آثار جانبية على الجنين لذلك؛ يوصى الحوامل باستشارة الطبيب قبل اتباع حمية الكيتو.[٨]
  • مرضى المرارة: قد يؤدي استهلاك كميات كبيرة من الدهون إلى تفاقم الأعرض خاصةً لدى الأشخاص المصابين بحصوات المرارة.[٩]
  • مرضى الكبد: قد يؤدي استهلاك كميات كبيرة من الدهون إلى تفاقم الأعرض لدى المصابين بأمراض الكبد.[٤]

المراجع

  1. "Ketogenic diet", healthdirect, 5/2021, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  2. SaVanna Shoemaker, MS, RDN, LD (18/12/2020), "How Much Weight Can You Expect to Lose After 1 Week on Keto?", healthline, Retrieved 8/12/2021. Edited.
  3. James McIntosh (24/1/2020), "What to know about ketosis", medicalnewstoday, Retrieved 8/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Should you try the keto diet?", harvard, 31/8/2020, Retrieved 22/12/2021. Edited.
  5. Anisha Jhaveri (13/5/2020), "A Beginner’s Guide to the Keto Diet for High Fat, Low Carb Newbies", greatist, Retrieved 8/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Michael W. Smith, MD (1/9/2021), "Keto Diet for Beginners", webmd, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  7. Laura Dolson (12/10/2021), "How to Prevent Carb Withdrawal on a Low-Carb Diet", verywellfit, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  8. ^ أ ب Malia Frey (2/11/2020), "What to Expect on a Keto Diet", verywellfit, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  9. "Keto Diet Safety", diabetes, Retrieved 22/12/2021. Edited.