هل نظام الكيتو يُساعد على الحمل؟

يُمكن أن يُساعد اتباع الكيتو دايت على تحسين الخصوبة لكل من الرجال والنساء، وبالتالي قد تزداد احتمالية حدوث الحمل، ولكن لا يزال هناك الحاجة للمزيد من الدراسات العلمية لتأكيدها،[١] وفيما يأتي توضيح لفوائد الكيتو دايت للحمل:




تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص؛ للمساعدة على تحديد السبب الرئيسي في عدم حدوث الحمل وللحصول على العلاج الطبي المناسب إذا لزم الأمر، وعدم الاعتماد على نظام الكيتو بمفردهِ، ولا بُدّ من التنويه إلى أنّهُ يُنصح الاستعانة بأخصائي التغذية؛ للمساعدة على التخطيط لنظام الكيتو المناسب للوضع الصحي في حال الرغبة باتباعهِ.




تحسين خصوبة النساء

يوضح ما يأتي بعض الفوائد المحتملة لنظام الكيتو التي يُمكن أن تُساعد على تحسين خصوبة النساء:[٢][١]

  • يُمكن أن يُقلل من الالتهاب الجهازي (بالإنجليزية: Systemic inflammation)؛ الذي يُمكن أن يؤدي الإصابة به إلى تقليل الخصوبة.
  • يُمكن أن يُساعد على تقليل مستوى مقاومة الأنسولين.
  • يُمكن أن يُساعد على تحسين مستويات بعض الهرمونات التناسلية، مثل؛ هرمون التيستوستيرون، والهرمون المنبه للجريب (بالإنجليزية: Follicle stimulating hormone)، بالإضافة إلى الهرمون المنشط للجسم الأصفر (بالإنجليزية: Luteinizing hormone).
  • يُمكن أن يُساعد محتوى نظام الكيتو من الدهون الصحية على زيادة إنتاج هرمونات الغدة الدرقية التي قد تُساعد على تحسين الخصوبة.
  • يُمكن أن يُساعد النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على فقدان الوزن، وتحسين توازن الهرمونات، إذ تُشير إحدى الدراسات التي أجريت على 4 نساء مصابات بتكيس المبايض أنّ الالتزام بنظام الكيتو لمدة 6 شهور يُمكن أن يُساعد على تنظيم الدورة الشهرية وبالتالي قد يزيد من احتمالية حدوث الحمل.




تجدر الإشارة إلى أنّ الأنظمة الغنية بالكربوهيدرات قد تُسبب زيادة في الوزن بالإضافة إلى أنّها يُمكن أن تؤدي إلى مقاومة الأنسولين التي تؤثر على التبويض؛ وذلك لأنّها تعمل على تحويل الإستروجين إلى أندروجينات، وهذا يُعد من علامات الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؛ لذا فإنّ نظام الكيتو المنخفض بالكربوهيدرات يُخفف من تكيس المبايض.




تحسين خصوبة الرجال

يُمكن أن يُعاني بعض الرجال من ضعف في الحيوانات المنوية؛ مما يؤثر على احتمالية حدوث الحمل لزوجاتهم، لذا تجدر الإشارة إلى أنّ نظام الكيتو يُمكن أن يُساعد على تحسين صحة الحيوانات المنوية؛ وذلك لأنّهُ يُعدّ غنياً بالدهون الصحية، مثل؛ المكسرات، والبذور، والأسماك الغنية بالأحماض الدهنية، بالإضافة إلى أنّ اتباع الكيتو دايت يُمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن الزائد، إذ يُمكن أن تُسبب زيادة الوزن انخفاضًا في مستوى خصوبة الرجال.[١]


هل يُساعد نظام الكيتو على نجاح التلقيح الاصطناعي؟

يُمكن أن يُساعد اتباع نظام الكتيو، أو الأنظمة الغذائي منخفضة الكربوهيدرات والغنية بالبروتينات والدهون الصحية على زيادة جودة البويضات المخصبة وزيادة احتمالية نجاح التلقيح الاصطناعي، أو ما يُعرف بأطفال الأنابيب، وحدوث الحمل؛ لذا فإنّهُ قد يُنصح الرجال والنساء باتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات لمدة 3 أشهر على الأقل قبل اللجوء للتلقيح الاصطناعي.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت Stacey Colino (8/1/2019), for Fertility: The Potentially Good News&text=What's more, a properly followed,follicle stimulating hormone (FSH). "Can the Keto Diet Help Boost Fertility?", everydayhealth, Retrieved 2/10/2022. Edited.
  2. Maria Emmerich (4/3/2022), "Keto for Fertility", cnyfertility, Retrieved 2/10/2022. Edited.
  3. Anne Mullens (17/6/2022), "Trying to conceive? Try the better baby diet of beef, butter & bacon", dietdoctor, Retrieved 2/10/2022. Edited.