أضرار الكيتو دايت

يمكن أنّ يؤدي اتباع الكيتو دايت إلى ظهور بعض الآثار الجانبية والأضرار مع مرور الوقت، لذا يجب استشارة أخصائي التغذية قبل البدء باتباع هذا النظام الغذائيّ، ومن الآثار الجانبية والأضرار المحتملة ما يأتي:[١][٢]


الآثار الجانبية على المدى القصير

فيما يأتي ذكر الآثار الجانبية على المدى القصير من اتباع حمية الكيتو:


إنفلونزا الكيتو

يتسبب اتباع الكيتو دايت حدوث أعراض تُشبه أعراض الإنفلونزا، لذلك تُسمى بإنفلونزا الكيتو، ومنها: الصداع، والشعور بالإرهاق والغثيان، والدوار، والتقيؤ، والإمساك، ويمكن أنّ تستمر هذه الأعراض من بضعة أيام إلى أسابيع خاصةً في بداية اتباع الكيتو دايت.


أعراض أخرى

بسبب نقص السكر في الدم يمكن ظهور بعض الآثار الجانبية، والتي قد تشمل كلّ من العطش الشديد، وكثرة التبول، والشعور بالتعب والجوع، والارتباك والقلق، وعدم انتظام نبضات القلب، والدوار والارتعاش، والتعرق والقشعريرة، ورائحة الفم الكريهة، وتشنج عضلات الساق.[٣]


آثار جانبية على المدى الطويل

فيما يأتي ذكر الآثار الجانبية على المدى الطويل من اتباع حمية الكيتو:[١][٢]


زيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى

يؤدي استهلاك كمياتٍ كبيرة من البروتين والدهون على المدى الطويل إلى إجهاد الكلى؛ وذلك لأنّ تناول مثل هذه الأطعمة يَتسبب في ارتفاع درجة حموضة الدم والبول، ممّا يؤدي إلى زيادة إفراز الكالسيوم في البول، وبالتالي زيادة احتمالية الإصابة بأمراض الكلى وتَكون حصوات.


زيادة خطر الإصابة بالأمراض المُزمنة

حيث يمكن أنّ يؤدي استهلاك كمياتٍ كبيرة من الدهون، خاصةً الدهون المُشبعة والمُتحولة إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم، وانخفاض مستوى الكوليسترول الجيد، ممّا يزيد احتمالية الإصابة بالأمراض المُزمنة كأمراض القلب، والسرطان.


زيادة خطر الإصابة باضطرابات الجهاز الهضميّ

وذلك لقلة استهلاك الكربوهيدرات، خاصةً الألياف الغذائيّة، ممّا يؤدي إلى الإصابة ببعض اضطرابات الجهاز الهضميّ، مثل؛ الإمساك، وقد تحدث تغيرات في بكتيريا الأمعاء، وفي بعض الأحيان ونظرًا لكثرة استهلاك الدهون قد يُصاب البعض بالإسهال الدهنيّ نتيجة لصعوبة هضم كمياتٍ كبيرة من الدهون.


نقص في العناصر الغذائيّة

يُقيد الكيتو دايت من استهلاك العديد من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائيّة بما في ذلك؛ الفواكه، والحبوب الكاملة، والبقوليات، ممّا قد يؤدي إلى عدم حصول الجسم على الكميات الموصى بها من الفيتامينات والمعادن، وأهمها؛ الكالسيوم، وفيتامين د، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، وقد يتطلب ذلك تناول المكملات الغذائيّة لتعويض النقص بعد استشارة الطبيب.


انخفاض في مستويات السكر في الدم

قد يؤدي استهلاك كمياتٍ قليلة من الكربوهيدرات إلى هبوط حاد في مستوى السكر في الدم، خاصة لدى مرضى السكري، ممّا قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالغيبوبة، لذا قد لا يكون الكيتو دايت خيارًا مناسبًا لمرضى السكري.


زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام

قد يتسبب الكيتو دايت في فقدان كثافة المعادن في العظام، ممّا قد يؤدي إلى تكسر العظام مع الوقت، بسبب تكيف الجسم مع الحالة الكيتونيّة.


أضرار أخرى للكيتو دايت

إذ توجد بعض الأضرار والآثار الجانبية الأخرى التي يمكن أنّ يُسببها اتباع الكيتو دايت، ومنها:[٢][٤]

  • زيادة البروتينات في الدم.
  • تراكم الدهون في الكبد.
  • تغيرات في الهرمونات والدورة الشهريّة.
  • احتمالية انخفاض الكتلة العضليّة.

المراجع

  1. ^ أ ب Lizzie Streit (25/3/2020), "7 Keto Risks to Keep in Mind", healthline, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Amy Gorin (2/11/2018), "The 11 Biggest Keto Diet Dangers You Need to Know About", everydayhealth, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  3. Yolanda Smith (20/1/2020), "Ketogenic Diet Side Effects", news-medical, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  4. Ana Gotter (7/1/2020), "Why is the keto diet good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 6/10/2021. Edited.