أول أسبوع كيتو دايت

تحتاج الكربوهيدرات إلى الماء للبقاء في الجسم، والزائد منها يُخزنه الجسم على شكل جلايكوجين في العضلات، وعند تحول الجسم لأول مرة إلى كيتو فإنه يحرق جميع الجلايكوجين المخزّن، كما ويتم التخلص من المياه المرتبطة فيه إما بالتعرق أو البول، وهذا هو السبب لتغير مقاسات الجسم بشكل كبير في الأسبوع الأول من نظام الكيتو، وفي حين أن هذه الخسارة من الوزن ليست علامة لنزول الدهون، لكن هو دليل للدخول في مرحلة فرط كيتون الجسم (بالإنجليزية: ketosis)، ويجدر التنويه إلى أنه عند تخلص الجسم من الماء الزائد خلال الأسبوع الأول، فذلك قد يؤدي إلى الجفاف، لذلك يجب شرب كميات كافية من الماء.[١]


هناك تقارير توضّح فقدان الوزن بشكل كبير بعد وقت قصير من بدء نظام الكيتو، لكن ذلك يعتمد على حجم الشخص، وفي الغالب تكون نسبة فقدان الوزن في الأسبوع الأول من نصف كيلوغرام إلى خمسة كيلوغرامات، ولكن من غير المحتمل أن فقدان الوزن المبكر هو فقدان دهون فقط فهو ناتج أيضًا عن فقدان الماء؛ لأنه عندما يتخلص الجسم من الكربوهيدرات يطلق المياه التي تكون مرتبطة فيه.[٢]


نتائج أول أسبوع كيتو دايت

فيما يأتي النتائج التي تظهر في الأسبوع الأول من الكيتو دايت:

  • نزول الوزن من نصف كيلو إلى 5 كيلوغرامات حسب الجسم.[١]
  • وصول الجسم إلى حالة فرط الكيتون؛ هي مرحلة يستغرق دخول الجسم فيها ما بين يومين إلى 7 أيام؛ أي خلال الأسبوع الأول من الكيتو، وتعتمد هذه المدة على الجسم والحالة الأيضية له، وفي حال الاستعجال في هذه المرحلة قد يؤدي ذلك إلى إنفلونزا الكيتو، والذي ترافقه بعض الآثار الجانبية؛ كالصداع، والتعب، والإمساك، مشاكل في النوم، الغثيان، وغيرها من الآثار.[١][٣]
  • تناقص الجوع وتناول سعرات حرارية أقل.[٤]


آثار أول أسبوع كيتو دايت

فيما يأتي الآثار التي تحدث في الأسبوع الأول من الكيتو:

  • تناول كمية قليلة من الكربوهيدرات خلال اليوم يؤدي إلى صدمة للجسم؛ حيث إنها تؤدي إلى نقص كبير في الطاقة خلال الأيام الأولى من النظام، ففي هذا الوقت يتعلم فيه الجسم استخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلًا من الكربوهيدرات.[٥]
  • زيادة التبول يؤدي إلى فقدان الكهارل (بالإنجليزية: Electrolytes) مثل؛ الصوديوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم، وهذا يجعل الجسم عُرضة لبعض الأمراض في الكلى.[٣]
  • بعد حوالي يومين إلى ثلاثة أيام من البدء في الكيتو سوف تنفذ الطاقة المعتادة للخلايا العصبية، وسوف تبدأ الوظيفة الإدراكية في الانخفاض، والسبب وراء هذا أن الجسم مُعتاد على حرق الجلوكوز في المقام الأول.[٤]
  • فقدان القوة والتحمل؛ على الرغم من أن العضلات قادرة على الحصول على الطاقة من الدهون على عكس الدماغ، إلا أنها لن تتكيف على استخدام الدهون والكيتونات كمصدر للطاقة في أول أيام الحمية.[٤]
  • إسهال وإمساك؛ وذلك لإفراز الماء الزائد عن طريق الجهاز الهضمي، إذ أنه قد لا يكون في النظام الغذائي ألياف كافية من أجل حركة الأمعاء.[٤]
  • التحولات الهرمونية؛ قد ترتفع مستويات الكورتيزول (بالإنجليزية: cortisol) للمساعدة في زيادة مستويات السكر في الدم، وتنخفض مستويات هرمون الغدة الدرقية بسبب الكميات القليلة المُستهلكة من الكربوهيدرات، وهذه التغيرات الهرمونية ستكون أكثر وضوحًا في الأيام الأولى من الحمية، مما يسبب أعراضاً، مثل؛ الأرق، والاكتئاب، والإجهاد، والحد من الأداء البدني والوظيفة الإدراكية.[٤]
  • الشعور بالتعب؛ حيث يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بإنفلونزا الكيتو، لكنها ليست حالة طبية رسمية، ويعتقد بعض الأطباء أن هذا بسبب السكر وانسحاب الكربوهيدرات، أو يمكن أن يكون بسبب التغيرات في البكتيريا أو رد فعل الجهاز المناعي.[٦]

المراجع

  1. ^ أ ب ت savanna shoemaker (18/12/2020), "How Much Weight Can You Expect to Lose After 1 Week on Keto?", healthline, Retrieved 22/12/2021.
  2. savanna shoemaker (18/12/2020), "How Much Weight Can You Expect to Lose After 1 Week on Keto?", healthline, Retrieved 17/12/2021.
  3. ^ أ ب healthline editorial team (18/7/2018), "Here Are the Worst Side Effects of the Keto Diet", healthline, Retrieved 22/12/2021.
  4. ^ أ ب ت ث ج craig clarke (1/6/2020), "First Week: Top 3 Keto Conundrums", ruled.me, Retrieved 22/12/2021.
  5. moira lawler, "All About Keto Cycling: What It Is, How to Do It, and If It’ll Help You Meet Your Weight Loss Goals With the Ketogenic Diet", everydayhealth, Retrieved 22/12/2021.
  6. "Ketosis", webmd, Retrieved 18/12/2021.